مفاتن المرأة

إنّ الكتاب المقدس في أماكن عديدة يتحدث عن صدورِ النِساءِ ويتحدّثُ عنهم في نفس الوقت حول التخيلاتِ والإتصالات الجنسية.

فنأتي للمُقَارَنَة بين صدرِ الأختَ إلى حجمِ الأبراجِ :

دعونا نَنْظرُ إلى الفقرات التاليةِ:

8: 8 لنا اخت صغيرة ليس لها ثديان فماذا نصنع لاختنا في يوم تَخطب( spoken for) (ليس المقصود عقد قران)

وبعدها بفقرتين جاء :

8: 10 انا سور و ثدياي كبرجين حينئذ كنت في عينيه كواجدة سلامة

ودعونا نَنْظرُ إلى الفقرة التالية :-

4: 5 ثدياك كخشفتي ظبية توامين يرعيان بين السوسن

ودعونا نَنْظرُ إلى سفر الأمثالِ :-

5: 19 الظبية المحبوبة و الوعلة الزهية ليروك ثدياها في كل وقت و بمحبتها اسكر دائما

فهل المقصود هنا : هل ثدييها تُرضيك جنسياً ؟

ودعنا نَنْظرُ إلى هذه الفقرة الاخرى من نشيد الأنشاد

1: 13 صرة المر حبيبي لي بين ثديي يبيت

ودعنا نَنْظرُ إلى هذه الفقرة الاخرى من نشيد الأنشاد

7: 7 قامتك هذه شبيهة بالنخلة و ثدياك بالعناقيد

ولكن لا يكتفي سفر نشيد الأنشاد لهذا الحد بل حث البنات الصغار التي بدأت مفاتنها ويظهر لها صدر مستدير أن تمارس الجنس كما جاء بالإصحاح السابع بقوله :

7: 3 ثدياك كخشفتين توامي ظبية … للنسخة الارثوذكسية
7: 4 ثَدياكِ تَوأما ظَبْيَةٍ صغيرانِ بَعدُ. …. للنسخة الكاثوليكية

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: